Home  |  About BTA  |  Gallery  |  Daily Press Reviews  |  Fairs & Exhibitions  |  Contact Us
رسمالنا كلمتنا
Beirut:  |  11°C
Thursday, 17 January, 2019
News & Media Room
Home > News & Media Room Press Releases
Press Releases
المؤسسـات المتوسـطة تشـكل مخزونـاً مهمـاً لكـن نموهـا يصـادفه العديـد من الحواجـز
23/01/2013

هنـاك مخاطـر علـى نمـو الشـركاتالصغيـرة والمتوسـطة  كمـا هـو الحـال علـىمجمـل الإقتصـاد اللبنـاني نظـراً لعـدم الإسـتقرار الأمنـي السـياسي الـذي يسـودفي البلـد حاليـاً.

ولكـن وإذا مـا نظـرنا إلـى مابعـد هـذه المشـاكل نـرى أن هنالـك مشـاكل أخـرى مـن نوع هيكلـي يجب تحديدهـاومعالجتهـا في الأسـاس.

نظمت جمعيـة تجـار بيـروتبالتعـاون مـع البنـك اللبنـاني الفرنسـي محاضـرة بعنـوان

"المبادرةالمؤسسات الصغيـرة والمتوسـطة في لبنـان : عنـاصر أسـاسية في النمـوالإقتصـادي""

في مركـز المحاضـرات والتدريب فيالجمعيـة وذلـك يـوم الجمعـة الواقـع فيـه 30/11/2012 حيث تـمّ التطـرق إلـىالمشـاكل التـي تواجههـا تلـك المؤسسـات وإلـى أهميـة الدعـم المتبـادل ما بيـنالقطاعيـن العـام والخـاص لإعـادة تنشـيط وتنميـة هـذه المؤسسـات.

وبهـذه المناسـبة قـام السـيد جـوصـدي رئيـس مجلـس إدارة " Booz & Company " بإلقـاء نظـرة علـى الوضـعالحالـي العـام للمؤسسـات الصغيـرة والمتوسـطة وطـرح ورقـة عمـل يتنـاول فيهـاأسـلوب التنشـيط لتلـك المؤسسـات ليؤمـن فعاليتهـا وديمومتهـا وذكـر السـيدة جـوصـدي بـأن نمـو تلـك المؤسسـات الصغيـرة والمتوسـطة  هـي ركائـز الإقتصـاد في الكثيـر مـن البلـدانوبإمكانهـا أن تُسـاهم إلـى ما قـد يصـل إلـي تأميـن 80% مـن فـرص العمـل و70% مـنالناتـج القائـم. وبالمقابـل لحظ السـيد صـدي أن في لبنـان هنالـك فقـط 15% مـناليـد العاملـة التـي تنشـط في تلـك المؤسسـات وهـذا المعـدل منخفض جـداً ليعكـسالفتـور في هـذا القطـاع.

أمـا الأسـباب وراء هـذا الفتـورفقـد أشـار السـيد صدي إلـى العديـد مـن العوائـق الإقتصاديـة منهـا والتشـريعية والتنظيميـةوالماليـة.

" أكـلاف مرتفعـة تـردد لـدىالمسـتثمرين عـدم التنظيـم وعـدم الإسـتقرار" .

وفي التفاصيـل لحظ السـيد صـدي أنالعائـق الأسـاسي علـى الصعيـد الإقتصـادي هـو التكلفـة الباهظـة لإنشـاء مؤسسـةجديـدة، مُشـيراً إلـى أن التكاليـف التـي تتطلبهـا لإنشـاء مؤسسـة صغيـرة أومتوسـطة في لبنـان هـي بأعلـي بكثيـر مـن معـدل التكاليـف علـى الصعيـد العالمـي.

ولحظ أيضـاً مـن جهـة أخـرى أنـهعلـى الصعيـد القانونـي يخضـع لبنـان لقانـون إفـلاس لا يتوافـق مـع المعاييـرالحديثـة، حيث أن في لبنـان أي تفليـس يُعتيـر أنـه تفليـس جنائـي، الأمـر الـذي يخـوف الكثيريـن في لبنـان مـن الفشـل وهـذا أمـر ينجـم مـنثقافتنـا وفي حيـن أن التفليـس غيـر مسـموح بـه في لبنـان، نـرى أنـه في الولايـاتالمتحدة الأميـركية يعتبرونـه بمثابـة التدريب علـى الأعمـال وعليـه مـن الضـروريأنـه يُعـاد قـراءة تلـك القوانيـن في لبنـان. أمـا مجموعـة ثالثـة مـن المشـاكلالتـي لاحظهـا السـيد صـدي منهـا يتـدرج تحت النـوع التنظيمـي حيث أشـار إلـىغيـاب أي برنامجـج مـن قبـل الدولـة يوفـر خدمـات التوجيـه والتنسـيق لتلـكالمؤسسـات . وبهـذا الصـدد قـال أن الجامعـات ومعاهـد البحـوث سـوف تجـد فائـدةكبيـرة مـن إنشـاء وكالـة تقـوم لتحديـد الأولويـات الحاليـة في سـوق العمـل كمـاهـو الحـال في فنلنـدا أو السـويد أو بعض دول جنـوب شـرق آسـيا.

وآخيـراً أشـار أيضـاً السـيد صـديعلـى أن هنالـك أيضـاً مشـاكل علـى صعيـد التمويـل حيث أن هنالـك عـدد كبيـر مـنالمؤسسـات التـي تتولـى مسـاعدة الشـركات الصغيـرة والمتوسـطة مثـل " كفـالات" كمـا أشـار أيضـاً إلـى تـردد المصـارف اللبنـانية في تمويـل المبادرينالشـباب.

وطـرح آخيـراً السـيد جـو صـديبرنامـج عمـل يتنـاول القطاعيـن العـام والخاص والـذي مـن شـأنه معالجـة هـذهالعائقـة.

ختـم الرئيـس شـماس إلـى أنـه مـنالضـروري جـداً أن يخـرج لبنـان مـن أجـواء عـدم الإسـتقرار التـي تشـهدها منهـا السـياسـةوالأمنيـة كـي يتسـنى تحديـد رؤيـا واضحـة وتوزيـع المسـؤوليات مـن القطاعيـنالخاص والعـام. 


Get in Touch!
Join Our E-Newsletter